من المشاريع المتأهلة لمرحلة الاحتضان في حاضنة يوكاس “انجستروم” مشروع ريادي يحاكي علم الفضاء باللعب

زينات عياد/ يعد علم الفضاء والفلك من أكثر العلوم المجهولة لدى الأطفال في قطاع غزة مقارنة بالأطفال في الدول الأخرى، فنظرا لدراسة أجرتها الشابة آمنه محمود عفيفي(27) عاما، خريجة كيمياء تطبيقية بحته من جامعة الأقصى هي وزميلاتها ميسون أبو حميد الباحثة في علم الفلك، وهالة حسونة خريجة هندسة اتصالات، على عينة من الأطفال من عمر(9_12) سنه، أظهرت أن ثُلثي الأطفال يجهلون بعض الكواكب الموجودة في المجموعة الشمسية مما دفعها للتفكير في مشروع ريادي يساعد الأطفال التعرف على عالم الفضاء والفلك.
انجستروم (Angestrom) هو أحد المشاريع الريادية التي تم احتضانها في حاضنة يوكاس التكنولوجية ضمن برنامج START، ويعمل على دمج العلم باللعب ويهتم بتربية الأطفال، وغرس فيه العلوم العلمية والعملية، بطريقة تسهل عليه فهم علم الفضاء والفلك.
تقول آمنه “جاءت فكرة المشروع خلال جلسة مع الأهل والحديث عن رحلة الفضاء والمريخ، وعندما قال لي أخي “عفيفي” بكرا راح تشوفيني في السماء بلعب في الكواكب وبحكيلك تعالي عندي”، من هذا المنطلق بدأت في التفكير بالمشروع والعمل عليه.
ونظرا لأن الأطفال يميلون إلى اللعب أكثر من القراءة صممت أمنه لعبة لدمج العلم باللعب من خلال طباعة بطاقات ورقية تحاكي علم الفلك والفضاء، ولتسهل على الأطفال فهم هذا العلم بطريقة سهلة وشيقة.
وتشير آمنه أنها تعمل حاليا على تطوير اللعبة الكترونياً، لتكون أول لعبة في العالم العربي، تدمج بين العلم والعمل، وبين الواقع الذي يعيشه الطفل وعلم الفضاء، وستعتمد اللعبة التي تحمل اسم “فتى الفضاء العالمي عفيفي”، على القوى الخارقة في الطبيعة، مبينة أنها تنتظر الحصول على براءة الاختراع، واعتماد المشروع من قبل وزارة الاقتصاد بغزة.
ورغم الصعوبات التي واجهة آمنه وعدم تقبل الكثير لفكرتها خاصة أن علم الفلك والفضاء من العلوم غير المتعارف عليها كثيرا في قطاع غزة، الا أنها استطاعت تحقيق حلمها بعد والاعجاب والقبول بفكرتها في برنامج START التي أعلنت عنه حاضنة يوكاس التكنولوجية.
وتضيف آمنه عندما قدمت إلى حاضنة يوكاس كنت مترددة كثيرا ومتخوفة من عدم قبول الفكرة خاصة أن علم الفضاء والفلك غير متعارف عليه في قطاع غزة، ولكن بفضل الله تم قبول المشروع.
وتردف قائلة كان للحاضنة دور كبير في تطوير فكرة المشروع وثقلها حيث قدمت لنا الدورات التدريبية اللازمة، والاستشارات، وجلسات ارشادية مع مختصين في المجال من داخل غزة أو خارجها، بالإضافة إلى توفير الأدوات اللازمة ، والمكان، والبيئة المناسبة للعمل، وايضا توفير التسهيلات اللازمة لتنفيذ فعاليات مع مؤسسات أخرى.
وتشير آمنه أن حاضنة يوكاس التكنولوجية دعمتها لتنفيذ أول فعالياتها لتعريف الأطفال بعلم الفلك، فساهمت في توفير كل المستلزمات الضرورية للفعالية التي لاقت ترحيبا واعجابا واسعا من قبل الفئة المستهدفة من الأطفال، والتي أوضحت كم هم بحاجة إلى تعريفهم بعلم الفلك والفضاء.
واستمرت آمنه في العمل فبعد اجتياز جميع مراحل برنامج START، تمكن مشروع انجستروم من الوصول إلى مرحلة الاحتضان والحصول على الدعم المالي لتحويل الفكرة إلى شركة ريادية ناشئة مدرة للدخل وقادرة على المنافسة في الاسواق المحلية والعالمية.
من جهتها أوضحت المهندسة دعاء صيام منسقة البرنامج ” أن مشروع انجستروم واحد من المشاريع الريادية التي تأهلت إلى المرحلة النهائية لبرنامج START، حيث خضعت المشاريع المشاركة إلى مقابلات أولية حصلت المشاريع الفائزة على المخيم التدريبي في ريادة الأعمال، ثم قاموا باستعراض مشاريعهم وأفكارهم بصورتها الأولية أمام لجنة التحكيم التي قامت باختيار 30)) مشروع، انتقلت إلى المرحلة الثالثة وهي مرحلة التدريب المتخصص، ثم تم اختيار (12) مشروع إلى المرحلة النهائية وهي الاحتضان.
وأضافت م. صيام أن حاضنة يوكاس تسعى من خلال برنامج START إلى نشر الثقافة الريادية ومفاهيمها في قطاع غزة، ومساعدة رواد الأعمال الشباب على تطوير أفكارهم الريادية وتجسيدها في مشاريع تنموية مدرة للدخل، بالإضافة إلى تنمية المهارات العملية والإدارية للمبادرين وأصحاب الأفكار الإبداعية وتنمية الروح الاستثمارية لديهم.
يذكر أن برنامج START لاحتضان ودعم المبادرين واصحاب الأفكار الريادية، تنفذه الحاضنة بتمويل كريم من الوكالة السويسرية للتنمية SDC، وبإشراف الأمم المتحدة الإنمائي UNDP .