حاضنة “يوكاس” تطلق تحدي لاختيار أفضل الحلول الإبداعية للتحديات التي تواجه القطاعات الرئيسية في قطاع غزة

غزة -زينات عياد/لمواجهة أزمة فيروس كورونا COVID-19، اطلقت حاضنة يوكاس التكنولوجية –التابعة للكلية الجامعية بغزة، تحدي HACK THE CRISIS، وذلك ضمن برنامج ستارت الذي تنفذه الحاضنة بإشراف برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP، وبتمويل من الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون SDC.

وقال الدكتور سعيد الزبدة مدير الحاضنة ” إن التحدي يأتي في ظل انتشار وباء كورونا الذي يعاني منه العالم، ويهدف إلى اخراج ابداعات شبابنا لتقديم حلول مجتمعية لمواجهة الفيروس″، مبينا أن الشباب الفلسطيني اثبت قدرته على مواجهة التحديات والصعوبات التي تواجهه رغم قلة الامكانيات.

وأضاف أن الحاضنة اطلقت التحدي لفتح الباب أمام الرياديين الطموحين أصحاب الأفكار والمشاريع الابداعية في المشاركة في وضع حلول لمواجهة أزمة فيروس كورونا التي تواجه القطاعات الرئيسية في قطاع غزة وهي القطاع الصحي، والتعليمي، والخدمة المجتمعية، والخدمات والأعمال.

من جهته أوضح المهندس طارق ثابت مدير البرامج في الحاضنة أن التحدي يساهم في وضع حلول لمواجهة أزمة فيروس كورونا التي تواجه القطاعات الرئيسية في قطاع غزة، والتي تتمثل في قطاع الصحة،  قطاع التعليم، الخدمة المجتمعية، الخدمات والأعمال.

وبين أن قطاع الصحة يواجه العديد من المشاكل في ظل أزمة كورونا منها نقص المعدات والمستلزمات الصحية، كيفية الوصول إلى العيادات الطبية والحصول على الاستشارة الطبية، انتشار الاشاعات ومعلومات الصحة غير الموثوقة.

أما قطاع التعليم فيتمثل في التنشيط والتحفيز والأنشطة اللامنهجية، التعليم والتدريب عن بعد والاختبارات الرقمية، التجارب العلمية والمحاكاة للمختبرات العلمية.

وأضاف م. ثابت من ضمن القطاعات قطاع الخدمة المجتمعية التي بحاجة إلى وضع حلول لها لمواجهة أزمة كورونا وذلك في كيفية استثمار الوقت واستغلال الطاقات والمواهب، حلول لدمج الأطفال واستثمار قدراتهم، كيفية ايصال المساعدات والوصول إلى المناطق النائية، التباعد الاجتماعي والتنقل الداخلي، حلول توعوية وإرشادية للأسرة.

وتابع قوله أن الخدمات والأعمال هي الأكثر تضررا في ظل انتشار أزمة كورونا لذلك لابد من وضع حلول لمواجهة الأزمة من خلال معرفة مشاكل العمل من المنزل، التوصيل وتسليم الطلبات، تنفيذ الفعاليات عبر الانترنت.

ودعا م. ثابت أصحاب الرياديين الطموحين أصحاب الأفكار والمشاريع الابداعية المشاركة في التحدي لإيجاد أفضل الحلول لمواجهة التحديات في القطاعات الرئيسية بقطاع غزة في ظل أزمة كورونا.

مبينا أن من حق أي فرد الترشيح للحصول على الدعم وفق الشروط التالية أن تكون الفكرة ذات بعد اجتماعي واقتصادي أو مشروع قائم عمره الزمني لا يزيد عن سنتين، ومكون من فريق متكامل، القدرة  على تحمل الريادي خلال فترة العمل والالتزام بالدوام الكامل.