حاضنة يوكاس تنظم حفلا ختاميا “لدورة البيانات الضخمة وتعلم الالة”

نظمت حاضنة يوكاس التكنولوجية حفلا ختاميا لدورة البيانات الضخمة وتعلم الالة وذلك في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية وبحضور الدكتور رفعت رستم رئيس الكلية، والدكتور محمد العبس مدير مكتب التجمع الدولي للمهندسين الفلسطينيين، والمهندس سهيل مدوخ وكيل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور سعيد الزبدة مدير الحاضنة، والمهندس طارق ثابت مدير برامج الحاضنة، والمشاركين في الدورة.

وفي كلمة للدكتور رفعت رستم أكد على أهمية توسيع الافاق والمعرفة في متابعة ومواكبة المستجدات في مجال الذكاء الاصطناعي  من خلال تنفيذ الدورات التدريبية في هذا المجال ، موضحا ان الحاضنة تسعى الى اعداد كوادر ومختصين في مجالات مختلفة وخاصة تكنولوجيا المعلومات للمساهمة في القطاع الصناعي والاقتصادي.

وثمن دور وزارة الاتصالات ومكتب التجمع الدولي للمهندسين والنقابة والقائمين على الدورة والمشاركين لمساهمتهم في دعم وانجاح الدورة التدريبية.

من جهته تحدث الدكتور العبسي عن التجمع الدولي للمهندسين الفلسطينيين ونشأته والخدمات التي يقدمها، مبينا ان التجمع يقدم مجموعة من المشاريع والدورات التدريبية التي تهم المهندسين وتفيدهم علميا وعمليا.

وشكر الحاضنة التكنولوجية وكل من ساهم في انجاح الدورة، متمنيا ان تعقد المزيد من الدورات التدريبية المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات نظرا لأهميتها.

من جانبه قال المهندس مدوخ ان الدورة انبثقت من فعالية اليوم العالمي للاتصالات الذي عقد في العام الماضي والتي كانت تتحدث عن البيانات الضخمة وتعلم الالة وقدرتها في تحقيق التنمية وتطوير مجتمعات المعلومات، مؤكدا ان هذا المجال سيكون له أهمية كبيرة في المؤسسات والوزارات المحلية.

بدوره قدم المهندس ثابت عرض توضيحي عن الدورة واهدافها، مشيرا ان الدورة استهدفت مجموعة من المهندسين واصحاب الخبرات في مجال البرمجة والمهتمين في مجال الذكاء الاصطناعي وتعلم الالة، لتطوير قدراتهم العلمية والعملية واكسابهم خبرات في مجال الذكاء الاصطناعي وتعلم الالة، وتوجيهم في كيفية المشاركة في مواقع  المسابقات العالمية

وأضاف ان الدورة التي قدمها الدكتور علي أبو الهوا المدرب المعتمد و المتخصص في الذكاء الاصطناعي وتعلم الالة اون لاين من الاردن اشتملت على عدة محاور في كيفية التعامل مع البيانات الضخمة، وأشكال ونماذج تعلم الالة، واتباع الطرق الصحيحة لبناء نماذج علمية يستطيع من خلالها المتدرب تطبيقها على حالات واقعية، وتنفيذ نموذج عملي لتطبيق خاص بمعالجة اللغة الى لغة الالة.

وأشار ان الحاضنة بصدد تنفيذ المزيد من الدورات التدريبية المتخصصة والتي يحتاجها السوق.

وفي نهاية الحفل تم تكريم توزيع الشهادات على المشاركين في الدورة.