مشروع “زدني” من غزة يتأهل للمرحلة قبل النهائية في مسابقة MIT للشركات العربية الناشئة

 

 

تأهل مشروع زدني المحتضن في حاضنة يوكاس التكنولوجية التابعة للكلية الجامعية في غزة للمرحلة قبل النهائية في مسابقة MIT للشركات العربية الناشئة، والتي ينظمها منتدى MIT لريادة الاعمال في العالم العربي، والذي يهدف الى تشجيع الابتكار وريادة الاعمال في العالم العربي وتقديم الدعم الى ريادي الاعمال العربي في المنطقة والعالم.
بدوره أكد المهندس طارق ثابت مدير برامج حاضنة يوكاس التكنولوجية على دور الحاضنة في دعم الشباب الريادي وتأهيلهم للمشاركة في مسابقات عالمية ومحلية للمساهمة في تطوير أفكارهم الريادية، مبينا ان مشاركتهم تعتبر نجاح لفلسطين عامة وقطاع غزة خاصة نظرا للظروف الاقتصادية والسياسية الصعبة التي يعاني منها في ظل الحصار المفروق على القطاع.
وذكر ثابت أن مشروع زدني نجح في التأهل للمرحلة قبل النهائية بعد اختياره ضمن أفضل المشاريع المشاركة بالمسابقة في العالم العربي، حيث يعد من المشاريع الريادية الناشئة والمتخصصة بتصميم وانتاج العاب تعليمية مفيدة توافق المناهج الدراسية الفلسطينية والعربية، والتي تتيح للطفل فهم المبادئ الرياضية والعلمية واللغوية وغيرها من المبادئ بسهولة ويسر وبطريقة محببة.
وتركز فكرة المشروع التي ابتكرتها اربعة امهات من قطاع غزة وهن (الاء الحداد، مي على، لينا المصري، منار الحلو) على تحويل عملية التعلم التقليدية القائمة على التلقين والحفظ الى تجربة ممتعة وفريدة يكتشف الطفل من خلالها المبادئ التعليمية بنفسه في اجواء من المرح والتسلية المفيدة الهادفة، ويتميز “زدني” بلعبة البستان التي تتضمن عدة مفاهيم وأنشطة رياضية وعلمية وذهنية متنوعة، تناسب الاطفال من ست سنوات فما فوق.